وداعًا يا كرسي أمي

وداعًا يا كرسي أمّي !!

كان ضحى يوم الأربعاء 3 / 1 / 1430هـ هو اليوم الأخير الذي تشرفت فيه بأن أكون خادم أمي – رحمها الله تعالى – في كرسيها المتحرك الذي طالما كان لي 

معه ومعها صحبة !

( كرسي أمي ) فارقها أو فارقته ضحى ذلك اليوم دون عِلم أحد منا (نحن الثلاثة) أن ذاك الضحى هو آخر ساعة ستجمعنا معًا كما اجتمعنا أيامًا عديدة ، ذهبنا

ذاك الضحى إلى مدينة الملك فهد الطبية لمراجعة اعتيادية ! ولكن الاستشارية أصرت على تنويم (أمي نورة) لأن حالتها لا تسمح بخروجها ، فرجعت مساءً أنا

والكرسي دون أمي ، 

 حيث مكثت أمي – رحمها الله – في المستشفى من ذلك الضحى 3 / 1 / 1430 هـ

إلى أن كتب الله الخروج منه ضحى السبت 3 / 3 / 1430هـ

 ولكن هذا الخروج كان…

 إلى مغسلة الأموات في جامع الراجحي ! وبالطبع خرجت محمولة ولم يصحبها كرسيّها ! 

وفي العشر الأواخر من رمضان المبارك 1431هـ أخذت ( كرسي أمي ) رحمها الله ، معي إلى مكة المكرمة لأجعله في المكان الذي طالما كانت ترتاح فيه حيث

الحرم الشريف ، صحبت ( الكرسي ) وليس عليه ( أمي ) ! وطلبت من القائمين على خدمة ضيوف الرحمن أن يقبلوه ( وقفًا للمسجد الحرام ) ، وبكل أريحية 

ولطف أخذه أحد شبابنا السعوديين العاملين في المكان المخصص للعربات ليكتب عليه ( وقف للمسجد الحرام ) وودعني بالدعاء لمن كانت تنير هذا الكرسي

– رحمها الله –

خرجت مودِّعًا ( كرسي أمّي ) وأنا أحمل معي أحمالاً من الذكريات !

أسائلك أيها ( الكرسي ) أتذكر مثلي عندما كانت ( أمي نورة ) رحمها الله تجافي ظهرها عنك حتى تخفف عليَّ دفع الكرسي !

أتذكر عندما كانت – رحمها الله – تقول لي بحضورك يا وليدي بإمكاني أن أمشي ، خلني أنزل تعبتك يا ولدي !

أظنك لم تشعر بها – رحمها الله – وهي تخرج من حقيبتها ما تفرح به العاملات والعاملين في المستشفى والممرضات بما تخفيها حتى عنك لئلا تحرج المحتاج !

لكنني أظنك كنت تراني وأنا أرتفع على الدنيا كلها حينما أنزل إلى موضع (قَدَمَيْ أمي) رحمها الله ؛ لأصلح لها موضع القدمين منك أيها الكرسي ، وهي تردد كلما تكرر مني هذا العمل: ( الله يرفع قَدْرك يا ولدي ) .

أيها الكرسي هل كنت تشعر بالغبطة والسرور عندما تراني أقبِّل ( رأس أمّي ) رحمها الله أثناء سيرنا من وإلى العيادات وهي ترد على قبلاتي بقولها: 

( حبِّكْ ربّي ).

أيها الكرسي ما شعورك وأنت تستمع إلى أحاديثنا الطويلة التي أحاول بها أن أخفف على ( أمي ) رحمها الله طول الانتظار في ( شباك الصيدلية ) .

أيها الكرسي كيف كنت وأنا أدنيك جدا من باب السيارة حتى لا أضطر ( أمي ) رحمها الله أن تمشي خطوة واحدة !

وأخيرًا ( أيها الكرسي ) هل شعرت بي وأنا وأنت فقط عند الحرم عندما قبّلتك أنت قبلات ممزوجة بدموع تتوارى عن أعين المعتمرين ! نعم قبّلتك وأنا أستحضر ذلك الجسد الطاهر الذي كان عليك يومًا من الدهر ! قبّلتك ولكني لم أسمع هذه المرة:

( حبِّكْ ربّي ) !

رحم الله أمي الغالية ( نورة بنت عبد العزيز بن غنيم المانع )

التي لا تزيدنا أيام فراقها إلا تعلقًا بها ، وشوقًا إليها .

 

د / إبراهيم بن عبد الله الغانم السماعيل

 

ليلة 27 رمضان 1431هـ

 

وحيدةُ ذا الزمانِ

وحيدةُ ذا الزمانِ

حجر لازوردي بنفسج

 الـ( لؤلؤة )  ، أختي ( لؤلؤة بنت عبد الله الغانم ) ، مفخرتنا ، وجمالنا ، ورمز اعتزازنا، ومحط شكوانا ، ومستودع أسرارنا ، إذا ذُكر البِرُّ أشارت إليها أصابع الشرف ، وإذا تُحدِّث عن التضحية  تصدرت القائمة دون منافس ، إليها – بعد الله – المفزع في كل ما يَهُمّنا ، ويُهِمّنا ، يكفي أن نقول ( لؤلؤة ) فحسْبُ ، فإلى أختي ( أم عبد الله بن علي المسند )  ، أهديك هذه الأبيات يا ( وحيدة هذا الزمان ) :

أصيلة يا أُخَيَّتَنا أصيلة
وبنتٌ للأصيلةِ والرِجالِ


سموتِ على مثيلاتٍ سُمُوًّا
جُبِلْتِ على المكارمِ والمعالي


أُخَيّة أنت عندي دونَ شَكٍ
وحيدة ذا الزمانِ بلا مِثالِ


لَكَمْ أَلْهمْتِني قولاً بديعاً
بِنَبْضِ القلبِ حِبْرِي للمقالِ


(ألؤلؤةٌ) لًكَمْ فُقْتِ بِنورٍ
جواهرَنا وأصدافَ اللآلي

ومَنْ يَسطيعُ بِرّاً بَعْدَ بِرٍّ
ومَنْ يقوى مساهرَة الليالي


ومنذُ نعومةِ الأظفارِ لُولُو
على بِرٍّ جهدتِ ولم تبالي


أليسَ (بِشارِعِ الرّيلِ) دليلٌ
على أفعالِ طَيّبةِ الخِصالِ


ورغْمَ حَداثةٍ في السنّ عَقلٌ
عجيبٌ عقلُ ربّاتِ الدّلالِ


حفيدةَ (مزنةٍ) لُولُو مثالٌ
على بِرٍّ يفوقُ مدى الخيالِ


حفيدةَ (مزنةٍ) أنّى تُسامَيْ
مقامُكِ مُعْجِزٌ شُمَّ الجِبالِ


فِعالُكِ ليسَ سهلاً أنْ تُجارى
ولو جاراكِ أشرافُ الرِجالِ

أفدِّيكِ بِعُمْري ها خُذيهِ
أفدِّيكِ أُخَيَّة كلَّ غالي


أحاولُ ما استطعتُ بكِ التأسّي
أماثلكِ ؟ مُحالٌ في مُحالِ !


لئنْ كانَ التفاخُرُ ليسَ دَأبي
بِمالٍ أو قَبيلٍ أو بآلِ


فـ(لؤلؤةٌ) لنا رَمْزُ التباهي
أفَاخِرُ فيكِ يا خيرَ الخِصالِ


فسبحانَ الذي أعطاكِ حُسْناً
جمالَ الخَلْقِ والخُلُقِ المثالي

وقاكِ الله يا أختي المآسي
وزوجَكِ والضَنى أدنى اعتلالِ


(عليٌّ) هل أهنئكمْ بِزوجٍ
حباكَ بها إلهي ذو الجَلالِ


“فلو أنّ النساءَ كِمِثلِ (لولو)
لَفُضّلَتِ النساءُ على الرِجالِ”

أخوكم المحب

     د / إبراهيم ين عبد الله الغانم السماعيل

الأربعاء 9 / 2 / 1430هـ

سلمتَ مقبِّلا وسلمتَ عمّا

مقرر البلاغة المستوى السادس – طالبات

أخواتي الفضليات

 طالبات اللغة العربية 

في مقرر النقد

المستوى السادس

حياكن الله جميعا، أرحّب بكنّ في المدونة في عرض محاضرات المقرر ،

مع التأكيد إلى أهمية التواصل مع الكتاب ؛

إذ لا غنى للطالبة الجامعية من الارتباط بالمصدر

وإليكنَّ المحاضرات التي ستنزل هنا تباعًا ،

 إذ يمكن بالضغط على رابط المدونة تحميلها لديك

وفقك الله أختي الفاضلة، وإلى توصيف المقرر ، والمحاضرات :

توصيف مقرر البلاغة المستوى السادس

1المحاضرة الأولى أغراض تقديم المسند إليه وتأخيره

2المحاضرة الثانية ( الجزء الأول ) وضع المضمر موضع المظهر وعكسه

2‫المحاضرة الثانية ( الجزء الثاني ) التعبير عن المستقبل بالماضي وعكسه

3‫المحاضرة الثالثة الالتفات

4‫‫المحاضرة الرابعة الأسلوب الحكيم

5‫‫‫المحاضرة الخامسة أغراض حذف المسند وذكره

6‫‫‫‫المحاضرة السادسة أغراض إفراد المسند

7‫‫‫‫‫المحاضرة السابعة أغراض كون المسند فعلاً أو اسمًا

8‫‫‫‫‫‫المحاضرة الثامنة أغراض تقييد الفعل بمفعول ونحوه وترك تقييده

9‫‫‫‫‫‫‫المحاضرة التاسعة أغراض تقييد الفعل بالشرط

10‫‫‫‫‫‫‫‫المحاضرة العاشرة أغراض تنكير المسند وتخصيصه وتعريفه

11‫‫‫‫‫‫‫‫‫المحاضرة الحادية عشرة أغراض تأخير المسند وتقديمه

12‫‫‫‫‫‫‫‫‫‫المحاضرة الثانية عشرة حال الفعل مع المفعول والفاعل

13‫‫‫‫‫‫‫‫‫‫‫المحاضرة الثالثة عشرة أغراض حذف المفعول به

14‫‫‫‫‫‫‫‫‫‫‫‫المحاضرة الرابعة عشرة أغراض تقديم المتعلقات على الفعل

15‫‫‫‫‫‫‫‫‫‫‫‫‫المحاضرة الخامسة عشرة أغراض تقديم بعض المعمولات على بعض

تمت المحاضرات

وفقكن الله

مقرر النقد المستوى السادس طالبات

أخواتي الفضليات

 طالبات اللغة العربية 

في مقرر النقد

المستوى السادس

حياكن الله جميعا، أرحّب بكنّ في المدونة في عرض محاضرات المقرر ،

مع التأكيد إلى أهمية التواصل مع الكتاب ؛

إذ لا غنى للطالبة الجامعية من الارتباط بالمصدر

وإليكنَّ المحاضرات التي ستنزل هنا تباعًا ، إذ يمكن بالضغط على رابط المدونة تحميلها لديك

وفقك الله أختي الفاضلة، وإلى توصيف المقرر ، والمحاضرات :

المحاضرة الأولى الخصومة بين القدماء والمحدثين تحديدهم الزمني، ميزات الشعر القديم

المحاضرة الثانية عوامل تغير الشعر مع بدء العصر العباسي

المحاضرة الثالثة أعلام خصومات الشعراء، وثمرتها

المحاضرة الرابعة خصائص النقد في القرن الثالث

5 المحاضرة الخامسة طوائف النقد في القرن الثالث اللغويون

6 المحاضرة السادسة طوائف النقد في القرن الثالث الأدباء ، والنقاد الذين جمعوا بين القديم والحديث

7 المحاضرة السابعة كتاب الشعر والشعراء لابن قتيبة

8 المحاضرة الثامنة نقد الشعر لقدامة بن جعفر

9 المحاضرة التاسعة نقاد النقد الرابع استمرار الخصومة

10 المحاضرة العاشرة بروز طائفة الأدباء في القرن الرابع أمثلة على ذلك

11 المحاضرة الحادية عشرة كتاب الآمدي الموازنة بين أبي تمام والبحتري

12 المحاضرة الثانية عشرة كتاب الوساطة للقاضي الجرجاني

المحاضرة الثالثة عشرة موازنة بين الآمدي والجرجاني

14 المحاضرة الرابعة عشرة الأخيرة أهم صفات القرن الرابع

تمت المحاضرات

وفقكن الله جميعا

 

 

مضاوي وهل تُرثى مضاوي ؟!

مضاوي بنت عبد الله الغانم السماعيل

رحمها الله تعالى

1391 – 1436هـ / 1971 – 2014م

أختي الفقيدة ودَّعتِ يا غاليتي، والموعد عند ربٍّ كريم

عزائي لكل محب لها، مفجوع بفقدها،

 من والدي الكريم ووالدتها الكريمة، وذرية طيبة، وإخوة وأخوات،

 وأهلها الكرام (أسرة العيبان)،

 ومن صديقات، وجيران، ومعارف داخل السعودية وخارجها،

وعلى رأس الجميع صهري

المكلوم الصهر الغالي أخي الكريم

الأستاذ محمد بن عبد العزيز العيبان

على فراق شريكة الحياة رفيقة الدرب

مضاوي، وهل تُرثى مضاوي؟ ولم تمت!

فأفعالُها الحُسنى لها بعدَها عُمْرُ

صفاتٌ لأختي ما علمتُ بعُشرِها

وبذلٌ ليمناها خفاءٌ لها السِّرُّ

إغاثةُ ملهوفٍ، وتفريجُ كربةٍ

كفالةُ أيتامٍ رجاءً بها الذُّخرُ

وتغسيلُ أمواتٍ وتفطيرُ صائمٍ

إعانة محتاجٍ فشهرًا تلا شهرُ

مساجدُ تُبنى في بلادٍ بعيدةٍ

معالمُ إسلامٍ لها شاهدٌ بَرُّ

لوالدِها وقفٌ ووقفٌ لأمِّها

ووصلٌ لأرحامٍ هنيئًا لها الأجرُ

منايَ أيا أختاهُ أنْ كنتُ عالمًا

بفضلِكِ قبل الموتِ كي يعظمَ القدْرُ

ولكنْ بإخلاصٍ دفنتِ مآثرًا

فلمْ نستَبِنْها قبلَ أن يُرصفَ القبرُ

ونحنُ شهودُ اللهِ نرجوهُ رحمةً

لمنْ فارقتْ دنيا وما فارقَ الذِّكرُ

دخلنا على التغسيل صُحبةَ والدي

وكوكبةِ الإخوانِ دثَّرنا الصَّبرُ

دخلنا ذهولا في وجومٍ وَلَوعةٍ

مضاوي على نعشٍ أحاطَ بها الطُهرُ

فيا قُبلةَ المكلومِ قُبلة والدي

ودعوة مفجوعٍ يحشرِجُها الصّدرُ

بنونا أيا أختاهُ مثلُ ذويهمُ

يبَكُّونَ في التغسيلِ إذْ أقبلَ العصرُ

رأيتُكِ في الأكفانِ يا نبضَ خافقي

بوجهٍ مضيءٍ زانهُ البشرُ والسّترُ

رأيتُكِ يا أختاه حتى كأنّني

رأيتُ النّجومَ الزُّهرَ أوسطُها البدرُ

رأيتُ على الجثمانِ نورًا وهيبةً

فقبَّلتُ توديعًا فموعدُنا الحشرُ

شممتُ أيا أختاه مِسكًا وعنبرًا

وروحكِ  يا أختي فداءً لها العِطرُ

فقبَّلتُ طُهْرًا قد تمدَّدَ خاشعًا

أيا قُبلةَ التوديعِ سيَّانِ والجمرُ

جبينكِ إذْ قبَّلتُ كانَ مُحَدِّثي

فأوَّاهُ لو قبَّلتُ ما بقي الدهرُ

محمَّدُ يا صِهري إليكَ عزاءَنا

ومنكَ استفدنا الصَّبرَ إذْ فدحَ الأمرُ

حبيبي أيا عبدَ العزيزِ وخالكمْ

يُفَدِّيكَ يا عُمري ولو يُطلبُ العمْرُ

وهيفاءُ يا رمزَ الثباتِ فديتُها

فخورٌ أيا بنتاه حقّ ليَ الفخرُ

دعائي لنجلاءٍ ولميا وفهدِنا

رعاكمْ إلهي مثلَ ما ينبتُ الزهْرُ

مضاوي وإنِّي يا حبيبةَ مُهجتي

على البُعْدِ صبَّارٌ هنا يعظمُ الأجرُ

عِتابُكِ يا أختاهُ حينَ تأخّرتْ

حروفي في مُزنٍ وقدْ غالها الجمرُ

عتابٌ رقيقٌ مثلَ رقَّةِ طبعكمْ

علمتِ بأنْ قد لا يطاوعُنا الشِّعرُ

وها أنا ذا أرثيكِ يا روحي بعدَها

مضاوي لمثل اليومِ حارَ بِنا الفِكرُ

مضتْ يا مضاوي أربعونَ وأربعٌ

هُنا  تمَّت الآجالُ واستحكمَ الأمرُ

مضاوي وتسليمي على البعدِ دائمٌ

إليكِ أيا أختاهُ ما شعشعَ الفجرُ

أخوك الفاقد المفجوع

د / إبراهيم بن عبد الله الغانم السماعيل

محرم 1436هـ

مشاركات المتدربين منسوبي وزارة الحرس الوطني

إخوتي الأكارم منسوبي وزارة الحرس الوطني

هنا أتشرف بنشر مشاركاتكم في دورة

(تحرير العروض والخطابات الرسمية)

مع انتظار تلقي المزيد من المشاركات

تهنئة راشد بن علي الروكان

مشاركات المتدربين موظفي جامعة الإمام

الإخوة الكرام  الزملاء الأعزاء في الدورة التدريبية

لموظفي جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

في ( تحرير العروض والخطابات الرسمية )

أشكر لكم إتاحة الفرصة لتشرف مدونتي  بنشر بعض مشاركاتكم البيانية

 

 

دعوة إفطار رمضان

إبراهيم الحربي

تهنئة الشهري

خطاب شكر عبد الرحمن الفرساني

خطاب شكر

عبدالله الشمري

مجاهد الحربي

فهد التركي تكليف المهارات البيانية

مع التقدير للجميع

والشكر  والدعاء

مشاركات طلاب مقرر البلاغة – المستوى السابع

شكرا للطلاب الكرام المسهمين في هذه التطبيقات

مع الشكر الخاص لأخويَّ العزيزين الطالبين النجيبين

  (محمد وسيم) حفظه الله  من الهند ،

و(حمزة ميدوا) حفظه الله من الصومال،

 وهنا من مفاخر طلاب المنج في كلية اللغة العربية، الذينِ قاما مشكورين

 بطباعة تطبيقات زملائهما الكرام، وإرسالها لنشرها هنا في المدونة

تطبيقات البلاغة من جمع الأخ محمد وسيم

تطبيقات البلاغة حمزة ميدوا

مقرر البلاغة المستوى السابع

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياكم الله إخوتي طلاب المقرر

وبارك فيكم

هنا ستكون الصفحة الخاصة بمحاضراتكم، والتطبيقات المطلوبة منكم

وفقكم الله تعالى

التطبيق الأول الأمر

التطبيق الثاني آيات النهي

مقرر البلاغة المستوى السادس

طلابي الأعزاء في مقرر البلاغة المستوى السادس

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يسعدني تواصلكم مع المقرر من خلال هذه النافذة

مع دعواتي لكم بالتوفيق والنجاح

المتطلبات والمحاضرات ستكون هنا بصيغة ملفات ( الوورد )

التطبيق الأول التعبير بالماضي عن المستقبل والعكس

التطبيق الثاني الالتفات

التطبيق الثالث الأسلوب الحكيم

1المحاضرة الأولى أغراض تقديم المسند إليه وتأخيره

2المحاضرة الثانية ( الجزء الأول ) وضع المضمر موضع المظهر وعكسه

2‫المحاضرة الثانية ( الجزء الثاني ) التعبير عن المستقبل بالماضي وعكسه

3‫المحاضرة الثالثة الالتفات

4‫‫المحاضرة الرابعة الأسلوب الحكيم