التطبيق الثاني الالتفات

التطبيق الثاني الالتفات

27 تعليق على “التطبيق الثاني الالتفات”

  1. إسماغيل علي إسماعيل أضاف بتاريخ

    الفن البلاغي في الآيتين الكريمتين:(الالتفات)
    في الآية الأولى:من المتكلم إلى الغيبة.(إنا أعطيناك الكوثر فصلّ لربّك)
    المتكلم:(إنا).
    الغيبة:(ربك).
    ومقتضى الظاهر: (لنا)وهذا الفن يسمى.(الالتفات)
    الآية الثانية.(والله الذي أرسل الرّياح فتثير سحابا فسقناه)
    والآية الثانية:من الغيبة إلى التكلم . الالتفات من الغيبة إلى التكلم، بين أسل(هو) و(فسقناه) (ناه) التكلم ومقتضى الظاهر: فساقه.

  2. إسماغيل علي إسماعيل أضاف بتاريخ

    الفن البلاغي في الآيتين الكريمتين:(الالتفات)
    في الآية الأولى:من المتكلم إلى الغيبة.(إنا أعطيناك الكوثر فصلّ لربّك)
    المتكلم:(إنا).
    الغيبة:(ربك).
    ومقتضى الظاهر: (لنا)وهذا الفن يسمى.(الالتفات)
    الآية الثانية.(والله الذي أرسل الرّياح فتثير سحابا فسقناه)
    والآية الثانية:من الغيبة إلى التكلم . الالتفات من الغيبة إلى التكلم، بين أسل(هو) و(فسقناه) (ناه) التكلم ومقتضى الظاهر: فساقه.
    الرقم الجامعي : 433041269. الشعبة: 131

  3. عبدالله سعد الزهراني أضاف بتاريخ

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الجواب في سورة الكوثر هو ((التكلم فى قوله : إنا أعطيناك الكوثر ” إلى الغيبة فى قوله : فصل لربك وانحر )).

    الآية الثانية في سورة سبأ هو ((انتقل الخطاب من ضمير الغيبة (هو) بلفظ الجلالة (الله) إلى ضمير المتكلم (نحن) في التعبير (سقناه)).

    عبدالله سعد الزهراني
    بلاغة 6
    الرقم الجامعي 432013730
    شعبة 131

  4. عزير أحمد عبدالرشيد أضاف بتاريخ

    الآية الأولى: فيها التفات من التكلم (وهو: “إنا” و”أعطينا”) إلى الغيبة (وهي في :” رب” في قوله: لربك؛ أي له)؛ فبدأ الكلام فيها بالتكلم ثم عدل عنه إلى الغيبة.
    الآية الثانية: فيها التفات من الغيبة (وهي في: الله الذي أرسل؛ أي هو)إلى التكلم (وهو في: فسقناه) فاستعمل فيه ضمير التكلم مع أنه بدأ بالغيبة .
    والسلام عليكم ورحمة وبركاته
    عزير أحمد/ 433039758

  5. سلطان الرشيدي أضاف بتاريخ

    في الاية الأولى التفات من التكلم في قوله ( أعطيناك ) إلى الغيبة في قوله ( لربك ) .
    والآية الثانية التفات من الغيبة في قوله ( والله الذي ) إلى التكلم في قوله ( فسقناه ) .

  6. محمد عبد النور حسين أضاف بتاريخ

    الفن البلاغي في الآيتين التاليتين (الالتفات)
    الآية الأولى:(إنا أعطيناك الكوثر فصلّ لربّك)
    الالتفات من الآية :من التكلم إلى الغيبة.
    التكلم:(إنا). والغيبة.(لربك) ومقتضى الظاهر.(لنا)
    والآية الثانية : (الله الذي أرسل الرّياح فتثير سحابا فسقناه).
    وهده الآية من الغيبة إلى التكلم.
    الغيبة الضمير في (ارسل)والتقدير :هو.
    والتكلم الضمير في قوله:(نا)ومقتضى الظاهر.(فساقه).
    وهدا مافهمته من هاتبن الآيتين.
    الرقم الجامعي:433040953. الشعبة:131

  7. إسماغيل علي إسماعيل أضاف بتاريخ

    الفن البلاغي في الآيتين الكريمتين:
    الآية الألى: فيها الالتفات من التكلم إلى الغيبة. وهو(ونا) التكلم. إلى الغيبة(لرّبك).ومقتضى الظاهر.( لنا).
    الآية الثانية.
    الالتفات. من الغيبة وهو الضمير في (أرسل)الغائب أرسل (هو)إلى التكلم.وهو الضمير (ناه ) في قوله:(فسقناه).ومقتضى الظاهر. فساقه.
    الرقم الجامعي:433041269

  8. إسماعيل علي إسماعيل أضاف بتاريخ

    الفن البلاغي في الآيتين الكريمتين:( الالتفات)
    الآية الأولى: الالتفات من التكلم، إلى الغيبة. في قوله:(إنا أعطيناك )التكلم. (نا)إلى الغيبة.(لرّبك.
    الآية الثانية.الالتفات ،من الغيبة إلى التكلم،الغيبةالضمير في قوله تعالى:(أرسل)اي (هو) والتكلم الضمير في قوله تعالى:(فسقناه)اي(نا) ومقتضى الظاهر :فساقه

  9. إسماعيل علي إسماعيل أضاف بتاريخ

    الفن البلاغي في الآيتين الكريمتين:( الالتفات)
    الآية الأولى: الالتفات من التكلم، إلى الغيبة. في قوله:(إنا أعطيناك )التكلم. (نا)إلى الغيبة.(لرّبك.
    الآية الثانية.الالتفات ،من الغيبة إلى التكلم،الغيبةالضمير في قوله تعالى:(أرسل)اي (هو) والتكلم الضمير في قوله تعالى:(فسقناه)اي(نا) ومقتضى الظاهر :فساقه
    إسماعيل علي إسماعيل.
    الرقم الجامعي: 433041269

  10. إسماعيل علي إسماعيل أضاف بتاريخ

    الفن البلاغي في الآيتين الكريمتين:( الالتفات)
    الآية الأولى: الالتفات من التكلم، إلى الغيبة. في قوله:(إنا أعطيناك )التكلم. (نا)إلى الغيبة.(لرّبك.
    الآية الثانية.الالتفات ،من الغيبة إلى التكلم،الغيبةالضمير في قوله تعالى:(أرسل)اي (هو) والتكلم الضمير في قوله تعالى:(فسقناه)اي(نا) ومقتضى الظاهر :فساقه
    إسماعيل علي إسماعيل.
    الرقم الجامعي: 433041269. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

  11. محمود جيله عيسى أضاف بتاريخ

    الآية الأولى : فيها التفات من التكلم وهو : (إنا، أعطينا) إلى الغيبة وهو في قوله تعالى “رب”ومقتضى الطاهر لنا
    والآية الثانية فيها التفات من الغيبة ( الله الذي أرسل الرياح ) أي هو إلى التكلم وهو في قوله تعالى : ( فسقناه )ففيه ضمير التكلم مع أنه بدأ بالغيبة .
    محمود جيله عيسى
    433041268
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  12. فهد صالح المقبل أضاف بتاريخ

    1- في الآية الأولى:
    التفت من التكلم في قوله تعالى ( إنا أعطيناك ) ، إلى الغيبة في قوله ( فصل لربك ) .
    2- و في الآية الثانية:
    التفت من الغيبة في قوله تعالى ( والله الذي أرسل الرياح ) ، إلى التكلم في قوله ( فسقناه … فأحيينا به ) .

  13. عبدالله الزهراني أضاف بتاريخ

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الجواب في سورة الكوثر هو ((التكلم فى قوله : إنا أعطيناك الكوثر ” إلى الغيبة فى قوله : فصل لربك وانحر )).

    الآية الثانية في سورة سبأ هو ((انتقل الخطاب من ضمير الغيبة (هو) بلفظ الجلالة (الله) إلى ضمير المتكلم (نحن) في التعبير (سقناه)).

    عبدالله سعد الزهراني
    بلاغة 6
    الرقم الجامعي 432013730
    شعبة 131

  14. ناصر عبدالله محمد الناصر أضاف بتاريخ

    بدأ في الآيه الأولى الكلام بالتكلم ثم حوله إلى الغيبه
    في قوله ( إنا -أعطينا ) الغيبه إلى “ربك”

    أما في الآيه الثانيه بدأ بالغيبه ثم حوله إلى التكلم
    في قوله ( الله الذي ارسل ) اي : هو ⬅ حوله إلى المتكلم ( فسقناه )

    ناصر عبدالله الناصر – 433016274

  15. ناصر عبدالله محمد الناصر أضاف بتاريخ

    بدأ في الآيه الأولى الكلام بالتكلم ثم حوله إلى الغيبه
    في قوله ( إنا -أعطينا ) الغيبه إلى “ربك”

    أما في الآيه الثانيه بدأ بالغيبه ثم حوله إلى التكلم
    في قوله ( الله الذي ارسل ) اي : هو ⬅ حوله إلى المتكلم ( فسقناه )

    ناصر عبدالله محمد الناصر – 433016274

  16. ياسر بن حمد العبيد أضاف بتاريخ

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    الالتفات في الآيتين الأولتين التفات من التكلم إلى الغيبة.
    الملتفت عنه هو: (إنا أعطيناك) التكلم، والملتفت إليه هو: (فصل لربك) الغيبة.

    الالتفات في الآية الثانية التفات من الغيبة إلى التكلم.
    الملتفت عنه هو: (والله الذي أرسل الرياح) الغيبة، والملتفت إليه هو: (فسقناه) و (فأحيينا به) التكلم.

  17. د. إبراهيم أضاف بتاريخ

    شكرا أخي عزير ، أحسنت وأتمنى لك التوفيق

  18. د. إبراهيم أضاف بتاريخ

    شكرا أخي سلطان، أحسنت وأتمنى لك التوفيق

  19. د. إبراهيم أضاف بتاريخ

    شكرا أخي محمد، أحسنت وأتمنى لك التوفيق

  20. د. إبراهيم أضاف بتاريخ

    شكرا أخي إسماعيل ، أحسنت وأتمنى لك التوفيق

  21. د. إبراهيم أضاف بتاريخ

    شكرا أخي ياسر، أحسنت وأتمنى لك التوفيق

  22. علي محمد السيد أضاف بتاريخ

    الألتفات من التكلم إلى الغيبة في قوله تعالى ( أعطيناك ) إلى ( لربك )
    والألتفات من الغيبة إلى التكلم في قوله تعالى ( الله الذي أرسل ) إلى ( فسقناه

  23. عبدالله ابراهيم المغيصيب أضاف بتاريخ

    الاسم عبدالله ابراهيم المغيصيب
    الشعبه
    ١٣١ بلاغه سادس
    الرقم الجامعي ٤٣٢٠١٢٨٠٠
    الايميل mrmr611@hotmail.com

    الآية الاولى :
    الالتفات من المتكلم ( إنا – أعطينا ) إلى الغيبة ( لربك ) .
    الآية الثانية :
    الالتفات من الغيبة ( الله الذي أرسل بمعنى : هو )إلى المتكلم

  24. وليد القرني أضاف بتاريخ

    الآية الأولى : فيها التفات من التكلم وهو : (إنا، أعطينا) إلى الغيبة وهو في قوله تعالى “رب”ومقتضى الطاهر لنا
    والآية الثانية فيها التفات من الغيبة ( الله الذي أرسل الرياح ) أي هو إلى التكلم وهو في قوله تعالى : ( فسقناه )ففيه ضمير التكلم مع أنه بدأ بالغيبة .

  25. د. إبراهيم أضاف بتاريخ

    أحسنت ، شكرا لك أخي وليد

  26. د. إبراهيم أضاف بتاريخ

    أحسنت ، شكرا لك أخي علي

  27. عيد بن جبر السبيعي أضاف بتاريخ

    لآية الأولى : الالتفات من التكلم إلى الغيبة في قوله:(إنا أعطيناك )
    الآية الثانية.الالتفات من الغيبة إلى التكلم في قوله تعالى : ( والله الذي أرسل الرياح ) و إلى التكلم في قوله ( فسقناه … فأحيينا به )

شارك بتعليقك

عليك أن تسجل دخولك لكي تشارك بتعليقك.