الحلقة الثانية والعشرون: حُسن خُلقٍ وعِفة لسانٍ

    سبحان من أكرم أمي نورة – رحمها الله – بحُسن الخُلق ؛ عشتُ مع أمي ما يقارب أربعين سنة، إذا حذفت منها الخمس الأولى التي هي مظنة عدم تذكري لتفاصيل العيش معها لصغر سني ، فإن ما يقارب خمسة وثلاثين عامًا كفيلة أن تبيّن مدى ما تمتع به أمي – رحمها الله – […]

الحلقة الحادية والعشرون: ( اللاءات ) الثلاث التي قالتها لي أمي رحمها الله !

  نَعَم هي ثلاث ( لاءات ) أسمعها من أمي نورة – رحمها الله – لا أكاد أسمع غيرهن من فمها – رحمها الله – وكلّ هذه ( اللاءات ) إنما هي لمصلحتي، وأما ما سواها فليس من طبع أمي – رحمها الله – أن تنهاني ولا غيري من أولادها – رحمها الله – عن […]

الحلقة العشرون : يا هلا بالدختور !

    أمضيتُ سنواتٍ خمسًا في تحضير رسالة (الدكتوراه)، أكاد أقول إنني أكتب فيها ليلاً ونهارًا، صيفًا وشتاءً، أيام العمل والإجازات، يستوي في ذلك رمضان والحج والأعياد. ومعنى ذلك أن وقتي كلّه أو جلَّه سيفنى في هذا العمل الجليل. ونظرًا لانشغالي إلى هذا الحدّ، فقد حرصت أن أعوض انشغالي هذا بأن أكون قريبًا من أمي […]

الحلقة التاسعة عشرة: أمي – رحمها الله – ورمضان !

  لرمضان مع أمي – رحمها الله – ذكريات وأي ذكريات ! وسأحاول أن أشير إلى بعض الومضات التي ارتبطت برمضان في حياة أمي نورة – رحمها الله – ومنها عنايتها الفائقة بالصائمين والقائمين سواء أكانوا من ذويها أم من المسلمين عمومًا. وأذكر في رمضان عام 1407هـ وحينها لم تكن سنة الاعتكاف منتشرة كما هي […]

الحلقة الثامنة عشرة: مساعدات أمي – رحمها الله – المالية

    مما لا يشك فيه كل من عايش أمي نورة – رحمها الله – لو يومًا واحدًا أنها – رحمها الله – قد حُبِّب إليها مساعدة الآخرين بأنواع المساعدات: المالية، والعينية، وبذل جاهها في سبيل ذلك، بل والقيام بالمساعدة المباشرة عن طريق القيام بالعمل بجسدها؛ مساعدة لغيرها. وأما مساعداتها لنا نحن أولادها فأكثر من […]