سائق الليموزين وقُبلة في الجبين !

الساعة الثانية عشرة والثلث بعد منتصف الليل، ليلة الأحد الماضي، بعدما أُغلقتْ من المحلات أبوابُها، وغادرها زوارها وأربابُها، ولم يبقَ في الشوارع إلا النزر اليسير جدا من السيارات العائدة إلى بيوتها، استوقفني منظر عجيب، موقف رهيب مهيب!   موقف رأيت على بعد أمتار ، فاضطررت أن أترجل نحو ذلك الشخص الواقف أمام (حاوية القمامة) أجلّكم […]