يا أبا خالدٍ إليكَ قصيدي

   

يا أبا خالدٍ إليكَ قَصِيدِي

 

 

الأستاذ الدكتور / فهد بن عبد الرحمن الرومي حفظه الله تعالى

 

عضو مجلس إدارة جمعية تبيان ، عَلَمُ الدراسات القرآنية

ذاع علمه ، وشعّ صيته ، أحبَّه القريب والبعيد

فعبّرت عن بعض المحبة بهذا القصيد

 

يا أبا خالدٍ إليك قصيدي

جاءَ في صدقه كبسمة عيدِ

إيهِ دكتورُ إنه الشوقُ باقٍ

ما تنامى الوليدُ تلوَ الوليدِ

إيه يا بارعًا بعلمٍ شريف

خيرِ علمٍ ، كتابُ ربي المجيدِ

زادك الله رفعة ووقارا

فاق فضل الإله كل الحدودِ

بسمةٌ منكَ لم تفارقك يوما

ذاكَ هديُ المحمد المحمودِ

من رآكَ يَجِدْكَ سمحا ودودا

سائِلْ القوم تلقَ خيرَ شهودِ

عالمٌ رائدٌ بفكرٍ رفيعٍ

فاضلٌ مؤنسٌ بفعلٍ حميدِ

قد فَريتَ العلومَ يا فهدُ فَريا

فُقتَ يا فهدَنا صنيعَ الفُهودِ

كلُّ جيلٍ يُدارس العلمَ يوما

مُستزيدٌ مِن علمكم بالمفيدِ

أنا ما بُحتَ هاهنا بِشُعوري

كيف أحصي جميلَكم بقصيدي

أنتَ فخرُ البلادِ رمزٌ تَسامَى

علمُكمْ بينَنا كَسَعدِ السُّعودِ

أنجبتْ بلدتي إمامًا فريدًا

فبه فخرُها بمَرِّ العقودِ

قلّ مَن يجمعُ العلومَ بروحٍ

جمعتْ بين طارفٍ وتليدِ

سَعْدَ مَن فاز منكمُ باصطحابٍ

يا هنيّاه  فَهو جِدُّ سعيدِ

شرفٌ لي أنْ أفاخرَ أني

مِنْ مُريديكَ ، يا لَفخر المريدِ

 

 

 

 

 د /  إبراهيم بن عبد الله السماعيل

                                                                                                                                             أستاذ البلاغة والنقد / كلية اللغة العربية

        عضو جمعية ( تبيان )

               1 / 4 / 1434هـ  

شارك بتعليقك

عليك أن تسجل دخولك لكي تشارك بتعليقك.